إليكم بالتواريخ أبرز محطات الأزمات الأخيرة بين السعودية ولبنان: عاصفة قرداحي ليست أوّلها

    
رصد-التحري
لم يكن إعلان السعودية ثم البحرين قطع علاقاتهما الدبلوماسية مع لبنان، سوى محطة أخيرة من سلسلة أزمات اندلعت في السنوات الأخيرة على خلفية تصريحات أو مواقف صادرة عن مسؤولين لبنانيين. وفيما يستمر قرداحي في تعنته رافضًا الاستقالة من الحكومة كما أعلن لقناة الجديد اليوم، تتواصل المساعي لإيجاد حل يخرج لبنان من عمق الأزمة من دون الوصول الى حل.

إليكم استعراض لأبرز تلك الأزمات بين السعودية ولبنان، وصولًا إلى أزمة تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، التي انتقد فيها التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، واعتبر أنّ جماعة الحوثيين “تدافع عن نفسها في وجه اعتداء خارجي”.

29 أكتوبر/تشرين الأول 2021:
– السعودية تستدعي سفيرها في لبنان، وتمهل السفير اللبناني 48 ساعة لمغادرة البلاد
– وقف كافة الواردات اللبنانية إلى المملكة
– حظر سفر السعوديين إلى لبنان
– البحرين تنضم إلى السعودية وتطلب من السفير اللبناني مغادرة أراضيها خلال الـ48 ساعة
– رئيس الحكومة اللبنانية يطلب من السعودية إعادة النظر بقرارها، ويشكّل خلية أزمة

27 أكتوبر/تشرين الأول 2021:
– الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف فلاح مبارك الحجرف، يرفض ويستنكر تصريحات قرداحي، ويطالبه بـ”عدم قلب الحقائق والاعتذار”
– السعودية والإمارات والبحرين تستدعي السفراء اللبنانيين لديها وتسلمهم مذكرات احتجاجاً
– الكويت تستدعي القائم بالأعمال اللبناني للاحتجاج على تصريحات قرداحي

26 أكتوبر/تشرين الأول 2021:
– يحلّ وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي ضيفًا على برنامج تلفزيوني “برلمان الشباب”، ويدلي بتصريحات مثيرة للجدل تتهم السعودية والإمارات بالاعتداء على اليمن، وتعتبر أن الحوثيين يدافعون عن بلدهم
– الحكومة اللبنانية تصدر بيانًا تعلن فيه أن تصريحات قرداحي لا تعبّر عن موقف لبنان وصدرت قبل تعيينه وزيرًا
– قرداحي يغرّد معلنًا أنّ المقابلة قديمة وأجريت في 5 أغسطس/آب الماضي، وأنّ ما قاله عن عبثية الحرب اليمنية “صدر عن قناعة ليس دفاعًا عن اليمن ولكن أيضًا محبةً بالسعودية والإمارات وضناً بمصالحهما” .

إبريل/نيسان 2021:
– السعودية تفرض حظراً على واردات الفواكه والخضروات من لبنان بعدما عزت ذلك إلى زيادة في تهريب المخدرات

مايو/أيار 2021:
– وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية شربل وهبة، يدلي بتصريحات صحافية مثيرة للجدل وتحمل جملة اتهامات إلى دول خليجية ولا سيما المملكة العربية السعودية زاعماً تمويلها الإرهاب ووقوفها وراء جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.
– شربل وهبة، يطلب إعفاءه من المنصب

نوفمبر/تشرين الثاني 2017:
– رئيس الحكومة السابق سعد الحريري يعلن استقالته بشكل مفاجئ من الرياض، متذرعًا بوجود مخطط لاغتياله، ومتهمًا إيران وحزب الله بخطف البلد ونشر الفتنة في المنطقة
– رئيس الجمهورية ميشال عون يرفض الاستقالة ويعتبر أنّ الحريري موقوف ومحتجز في السعودية، بما أنّه لم يعد إلى البلاد بعد 12 يومًا من إعلان استقالته
في 21 نوفمبر، الحريري يعود إلى لبنان



from وكالة نيوز https://ift.tt/3CCwDeq
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل