البطاقة التمويلية “الدعاية حلوة بس النتيجة فاضية” اللبناني يبيع ملابسه والنازح “مرتاح ع وضعو”

زحمة نازحين أمام الصرّاف الآلي رمال جوني-نداء الوطن وداعاً لأيام الترف، ولأيام كان العطر فيها ضرورياً، غير أن الحال ليست جيدة، اذ دخل اللبنانيون زمن التقشف والتقنين والابتعاد عن الكثير من الأساسيات، بل بدأوا بيع ملابسهم القديمة لتسيير أمورهم. بالمقابل، يعيش النازح حالة ترف، يحظى بكل الدعم اللازم من مأكل وطبابة وتعليم وحتى النقل، فيما اللبناني يتخبط بواقعه القاسي ويتخلى عن وسيلة النقل لأولاده الى...

Source



from وكالة نيوز https://ift.tt/3FbJExh
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل