هذا ما يحتاج إليه ماكرون ليتمكّن من إقناع العالم بمساعدة لبنان

اندريه قصاص -لبنان24 مشهدان متناقضان شغلا اللبنانيين يوم الجمعة في 24 أيلول. الأول من قلب باريس والثاني من قلب بيروت. المشهد الأول حمل الكثير من التفاؤل. أمّا المشهد الثاني فكان فيه الكثير من الحزن. في لقاء الرئيس الفرنسي والرئيس نجيب ميقاتي إرتياح وأمل وتطلعات وتأكيد ما هو مؤكد من أن فرنسا لن تخذل لبنان ولن تتركه وحيدًا ومستفردًا ولقمة سائغة. أمّا في لبنان فكان المشهد مغايرًا،

Source



from وكالة نيوز https://ift.tt/3o6mylt
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل