طارق البيطار… نهايةُ قاضٍ شجاع!

“ليبانون ديبايت” – علي الحسيني ينقسم الرأي العام اللبناني بين مؤيّدٍ ورافضٍ، للمسار الذي يسلكه القاضي طارق البيطار، في التحقيق المتعلق بملف إنفجار المرفأ، ففي حين يرى فيه البعض خشبة الخلاص الأخيرة ضمن مسار البحث عن حقيقة التفجير وتحديد المسؤوليات والإتهامات، فإن البعض الأخر، يتّهمه بسلوك طريق تسييس القضية تماهياً مع توجّهات داخلية وربطاً بمصالح وخارجية، لكل منها مصالح وأهداف خاصّة.

Source



from وكالة نيوز https://ift.tt/3CScSPF
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل