خلدة تُحبِطُ كونداليزا



أكبرُ عدوانٍ على لبنان يُشَنُّ في هذا الوقت. هذا الوقت أي وقت استهداف الجنائز في خلدة. ليس غريباً أن تُهَدَّد المقاومة من لبنان. لها تجربة تاريخية مرّة مع العدو خصوصاً من خلدة التي أوقفت زحفه نحو العاصمة لفترة قبل ان ينفذ من انقسامات داخلية فيها.

الإسرائيلي ينتهجُ استراتيجية إطلاق النار في الظهر. يعمل في كواليسه على فتنة شيعية سنية تشوّه صورة حزب الله وتنهكه عبر دفعِه للانحراف عن الدور القومي التاريخي الذي تأسس من أجله. إنهاكُهُ في حروب صغيرة يخفف كثيراً من حجم الوجع الذي يمكن ان يحدثه على حدود فلسطين المحتلة شمالاً.

الحديثُ عن إجرام عصابات صحيح. إنما بيان عرب خلدة عن أن لا ضمانة لعدم صحوة مناطق أخرى أشبَهُ بأمر عمليات، أشبَهُ بنداء استنهاض واستنفار لخلايا نائمة وحان استيقاظها. تحرير الجرود جزء ثانٍ إنما بصيغة ساحلية هو ما يجب التحضّر له بالعدة المناسبة.

حزب الله مُتمرّس في ضبط النفس حيث يتأكد له أن المخطط هو إغراق المقاومة في وحول الفتنة. قيادته تتابعُ ” بدقة عالية ” على ما جاء في بيانه. لا ٧ أيار إنما استنباط لمقاربة أخرى لا يجوز أن تفشل. لا يكمن الخطر في استدراج المقاومة في الداخل. الخطر في الغطاء المتوفر للعصابات في الداخل والخارج معاً.

هناك من خَطَّطَ وأمَرَ ونفَّذ. هناكَ من رصدَ وراقبَ وأبلغَ وتبلَّغ. الكمائنُ أعمالٌ عسكريةٌ منظّمة تتبعُ هيكليةً ونظاماً إدارياً. الأهم أن غطاءً سياسيًّا من مرجعيات فاعلة توفّر للكمين. قبل كشف الغطاء وكافة أدواتِه وتعطيله سيبقى الصاعق شغّالًا. نحن من هذا المنظار أمام عدوان كامل الأوصاف لا يقل ضراوةً عن عدوان تموز ٢٠٠٦ ولا شراسةً وإجرامًا عن عناقيد الغضب. الهدف لم يتغير. الدخول في شرق أوسط كونداليزا.

خلدة قنبلة موقوتة. انفجارها لن يكون بوجه حزب الله. سيناريو يمكنُ ان يتنقل بين المناطق وبسرعة. كل المناطق المختلطة التي يتجاورُ فيها الشيعة والسنة. ليس مستبعدًا أن يشكّل السيناريو هذا حافزًا لحماية ذاتية بين مناطق وطوائف لم تكن جزءًا من فتنة خلدة. عودة الى خطوط تماس تاريخية ورفع لسواتر إسمنتية ورملية. بروڤا من خلدة لتلمّس مدى فاعلية الموساد في الداخل اللبناني. أوفر من استهلاك القبة الحديدية وتعطيل لصواريخ المقاومة على يد عصابات. مسلسل اغتيالات جديدة لا يمكن استبعاده بعد مجزرة الجنازة في خلدة.

إنهاك الجيش. تنغيص الفرحة بعيده ورفع سقف واجباته الى الحمولة القصوى في وضع معيشي أكثر من ضاغط. توقيت مثالي لتوفير مساحة أكبر من العربدة والتسيّب. كلّما انحسر الجيش كلّما نمت العصابات في الأزقة. أن يتم القتل قنصًا من على أسطح البيوت كما في الأفلام فهذا يعني أنَّ المنظّمين مرتاحون ومطمئنون ولا يتوانون عن إكمال قنصهم كلما سنحت لهم الفرصة. تأكَّدَ لنا اطمئنانُهم عندما خَرَجَت أصواتٌ نيابيةٌ نَفَت عنهم صفة العصابة وأَغدَقَت عليهم صفة الأهل.

الجيش بالمرصاد. مداهماته المركزة على بيوت مُطلقي النار تثبت انه يداهم عصابات. أهل عرب خلدة أعزاء كرماء. الزعران والقتلة أمر آخَر. لا يمكن لأمر عمليات الموساد معطوفاً على أمر عمليات داعش وأخواتها ان يمرّ مع شعبٍ يَقِظ ومقاومة واعية وجيش سهران. من خلدة ذهب ٢٤ قيراط تلك المعادلة الذهبية الشعب والجيش والمقاومة.

روني ألفا

النص يعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة عن رأي الموقع

The post خلدة تُحبِطُ كونداليزا appeared first on وكالة نيوز.



from وكالة نيوز https://ift.tt/37fDpZp
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل