أصوات تقول “يا الله” ثم تختفي.. ناجيان من انفجار المرفأ يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة

كشف شاهدان “ناجيان” من انفجار مرفأ بيروت في 4 آب الماضي تفاصيل جديدة عن اللحظات الأخيرة لما شاهداه قبل الانفجار
وبحسب ما نقل موقعا “العربية” و”الحدث” عن أحد الشهود، فإنّ “أصواتاً قوية كانت تُسمع في العنبر رقم 12 قبل أن ينفجر بشكل كامل”.
كما أضاف الشاهد الذي رفض الكشف عن هويته: “طريقة توضيب أطنان النيترات داخل العنبر رقم 12 إلى جانب كميات كبيرة من المفرقعات النارية يُستنتج منها بأن ما حصل في الرابع من آب الماضي كان عملاً مُدبّراً، لأنّه لا يُمكن لعاقل أن يضع مواداً شديدة الاشتعال قرب مفرقعات نارية”.
أما عن أعمال التلحيم التي حصلت في العنبر المذكور، فاكتفى بالقول: “عمّال التلحيم كانوا موجودين في المرفأ، من دون أن يؤكد ما إذا كانوا يعملون في العنبر رقم 12 قبل ساعات من الانفجار”.
من جهته، أكد الشاهد الثاني، ويدعى محمود دعيبس “سماع صوت طيران في البداية تلته أصوات غريبة – عجيبة أشبه بمفرقعات نارية قوية في العنبر رقم 12”.
وتابع: “بعد دقائق صاخبة بالأصوات وبعد تمكّن فرق الدفاع المدني من إخماد النيران المتصاعدة، عمّ الهدوء محيط المرفأ لثلاث ثوانٍ فقط قبل أن ينفجر البركان تحت قدمي”.
وأضاف “عصف الانفجار كان قوياً وسمعت أصواتاً تقول يا الله ثم تختفي”.
ولفت دعيبس إلى أن العنبر رقم 12 كان يقع في منطقة تُسمّى بـ”العنابر البحرية” نسبةً إلى هدوئها وبُعدها عن “ضجيج” أعمال المرفأ.
المصدر: العربية – الحدث

The post أصوات تقول “يا الله” ثم تختفي.. ناجيان من انفجار المرفأ يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة appeared first on وكالة نيوز.



from وكالة نيوز https://ift.tt/3imMSoj
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل