ما حصل “طلقة تحذير”.. هل يطال العدوان الإسرائيلي لبنان؟


ترجمة فاطمة معطي -لبنان24

لليوم الثامن على التوالي، يواصل الاحتلال الإسرائيلي التصعيد في غزة، فتجدّد القصف على مناطق مختلفة من القطاع فجراً بعد غارات عنيفة منتصف الليل شملت مواقع مدنية وشوارع رئيسية ومؤسسات حكومية.

وفي موقف لافت اليوم، قال مسؤول أمني إسرائيلي لقناة “12” الإسرائيلية: “يُقدّر أنه بات من الممكن رؤية نهاية العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة”، مضيفاً: “نقترب من نهاية الجولة وندخل إلى أيام حرجة”.

التصريحات الإسرائيلية هذه تأتي وسط مخاوف لبنانية من اتساع رقعة العدوان الإسرائيلي ليطال لبنان بعد إطلاق ثلاثة صواريخ من القليلة في صور باتجاه الأراضي المحتلة واستشهاد الشاب محمد طحان برصاص العدو، علماً أنّ جيش العدو الإسرائيلي يواصل تعدياته على الأراضي اللبنانية، إذ أطلق مساء أمس 15 قنبلة مضيئة فوق مستعمرة المطلة مقابل سهل مرجعيون، إلى جانب طائرات مسيرة في أجواء المنطقة. فماذا يقول الخبراء؟

في حديث مع صحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية، اعتبر الصحافي والناشط الحقوقي الفلسطيني، أنيس محسن، إطلاق الصواريخ “حدثاً فردياً لا أكثر”، لافتاً إلى أنّ الصواريخ “قديمة جداً ويمكن إيجادها في أي مكان في المخيم (مخيم الرشيدية)”. وأضاف محسن: “على حدّ علمنا، لم يتخذ لا “حزب الله” ولا الفصائل الفلسطينية قراراً بالقيام بأي خطوة جنوب لبنان”.

من جانبه، علّق أستاذ العلوم السياسية في جامعة القديس يوسف، الدكتور كريم المفتي، على عدم تبني أي جهة إطلاق الصواريخ، قائلاً: “نظراً إلى مدى إحراج الجميع (من إطلاق الصواريخ)، قد يشير ذلك إلى أنّه عمل فردي”. في المقابل، أضاف المفتي: “أنا متأكد من أنّ كل شيء يتم بالتنسيق مع “حزب الله” (..)”، منبهاً من أنّ إطلاق الصواريخ قد يمثّل “طلقة تحذير”. وأوضح المفتي: “قد يهدف عدد كبير من الفصائل المعارضة لإسرائيل، بما فيها “حزب الله”، إلى ممارسة مزيد من الضغوط على إسرائيل وإدارة (الرئيس الأميركي جو) بايدن رداً على عدم التدخل في النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني”؛ يتفادى بادين منذ تنصيبه التدخل في مشاكل الشرق الأوسط بما فيها النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني.

في هذا الإطار، كشفت “ذا ناشيونال” نقلاً عن ديبلوماسيين عرب أنّ واشنطن تجاهلت التحذيرات العربية العاجلة الأسبوع الفائت من أنّ الأزمة تتفاقم في القدس منذ أسابيع، في إشارة إلى الحملات الإسرائيلية التي تستهدف حي الشيخ جراح الكائن في القدس.

بالعودة إلى المفتي، قال إنّ دور “حزب الله” ينطوي على “إبقاء الجبهة ممسوكة” لحين قرار إيران التصعيد، معتبراً أنّ إيران تستخدم قوة “حزب الله” العسكرية كورقة مساومة في ظل المواجهات المندلعة. وقال المفتي: “ستستخدم إيران الحرب لإحراز تقدّم في مواجهة إدارة بادين”، مضيفاً: “عدم التدخل علامة على حسن النية. لكن السؤال هو التالي: ما الذي سيحصلون عليه في المقابل؟”.

The post ما حصل “طلقة تحذير”.. هل يطال العدوان الإسرائيلي لبنان؟ appeared first on وكالة نيوز.



from وكالة نيوز https://ift.tt/3bwEONO
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل