أكدت أوساط مطلعة لـ”الجمهورية” ان «لا حكومة قريباً، وانّ انتقال التفاوض بين الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري من الغرف المغلقة الى البيانات العلنية المرتفعة السقف سيعقد الأمور أكثر فأكثر، وسيُصَعّب المعالجات في انتظار صدمة ما تدفع أصحاب الشأن الى تبادل التنازلات».

 

واشارت هذه الاوساط إلى أنّ «المشالقة» بين عون والحريري «كشفت كم انّ أزمة الثقة بينهما هي حادة، علماً انّ هناك من يأمل في أن تشكّل زيارة الرئيس الفرنسي للبنان عامل ضغط وقوة يدفع في اتجاه تذليل العقبات».
الجمهورية



from وكالة نيوز https://ift.tt/37mRXqO
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل