كل البنادق نحو العدو الرئيسي

محمد صادق الحسيني
في لحظة عالمية واقليمية انتقالية متوترة وحرجة تقف فيها منطقتنا في محطة بينية في الانتقال من الفصل الاخير من الدفاع الاستراتيجي الى الفصل الاول من الهجوم الاستراتيجي لابد من الحذر والانتباه الى ما يلي:
١- ان لا يتحول اتجاه البوصلة في بنادقنا من التركيز على العدو الصهيوني الذي هو العدو الاساس من حيث هو قاعدة امريكية متقدمة فوق الارض الفلسطينية الى اي عدو آخر…!
٢- وعليه لابد ان نخوض سائر المعارك مع المحتلين او الشياطين او المطبعين الصغار باعتبارهم وكلاء عند واشنطن وعبيد لدى تل ابيب ..!
٣- ان لا نسمح لعواطفنا او ميولنا الاحساسية المتأججة بحق تجاه هؤلاء اللاعبين الصغار ،ونحن نقاتلهم بشرف وحزم من بوابة تحصين الداخل…
بان تجرنا المعارك معهم الى:
صراع عربي- ايراني
او ايراني – تركي
او عربي تركي
او عربي – عربي
او صراع طوائف ومذاهب ضد بعضها البعض..!
فمذهبنا نحن الشعوب جميعاً سيبقى في كل مراحل النضال والكفاح والجهاد رغم انف الحاقدين والمرجفين في المدينة والمروجين للفتن المتنقلة
مقاومة مقاومة مقاومة…
حتى تحرير فلسطين كل فلسطين من النهر الى البحر…
ونحن نتقدم بخطى ثابتة نحو الهدف
صدقوني ، كل هؤلاء الغربان والعثمان والعربان
(وحاشاالاسلام والعروبة منهم )
سيسقطون كاوراق الخريف هشيم تذروه الرياح…
انظروا الى اقصى القوم
سترون الحاج قاسم ورفاقه من الطوائف والمذاهب والاقوام ، بانتظاركم على اسوارها متوضأين بأنتظاركم بفارغ الصبر للصلاة
في المسجد الاقصى
بعدنا طيبين قولوا الله



from وكالة نيوز https://ift.tt/2Kj2ZEq
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل