عودة سعود القحطاني إلى مكتبه في الديوان الملكي وهذه المهام أوكلت له

كشف حساب سعودي شهير، عن عودة سعود القحطاني مستشار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى مكتبه لممارسة أعماله بعد غياب استمر أشهر طويلة على خلفية قضية اغتيال الصحافي جمال خاشقجي.

وقال حساب “العهد الجديد”، الشهير على “تويتر”، إن سعود القحطاني عاد مجدداً إلى مكتبه في الديوان الملكي لممارسة مهامه الوظيفية، مشيراً إلى أن ذلك يأتي بعد تواريه عن الأنظار وعمله عن بُعد شهوراً طويلة.

ولم يذكر الحساب الشهير سبب الغياب الطويل لمستشار ابن سلمان والذي يعتبر يده الضاربة في تنفيذ كل المهام ضد معارضيه، وأحد أبرز المتهمين في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة باسطنبول قبل أكثر من عامين.

وأقيل القحطاني من منصبه بعد اغتيال الصحفي جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية في إسطنبول، حيث يتهم بالتخطيط لعملية الاغتيال بتعليمات من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ويتهم سعود القحطاني بالكثير من القضايا إلى جانب قصة خاشقجي أبرزها تعذيب الناشطة السعودية لجين الهذلول والتحرش بها، إلى جانب تهديد معارضين لابن سلمان، كما انه من المتهمين في قضية محاولة اغتيال المسؤول السعودي السابق سعد الجبري في كندا.

وكان موقع فرنسي متخصص في شؤون الاستخبارات كشف عن محاولات المستشار السابق في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، للعودة إلى دائرة الحكم، بعد أن تمت تبرئته من جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي قتل في سفارة بلاده في تركيا.

وقال موقع “إنتلجنس أونلاين” إنه “في أواخر يناير الماضي، أحبطت مجموعة من المسؤولين السعوديين محاولة سعود القحطاني للعودة إلى دائرة الحكم في السعودية”.

وأضافت: “يشعر البعض في قصر اليمامة الملكي بأن سعود القحطاني مُضر للنظام السعودي؛ لذلك حركوا قضية قرصنة جيف بيزوس؛ لتشويه سمعة المسؤول الملوثة أصلا، رغم أن الاتهامات بهذا الخصوص لا تزال غير مؤكدة”. وأشار الموقع إلى أن القحطاني حاول التقدم إلى الأمام، واضعا نفسه بمثابة مدافع عن الثقافة السعودية وقبائلها.

يذكر أن المدعي العام السعودي، سعود بن عبد الله المعجب، اعتبر في أواخر كانون الأول/ ديسمبر 2019 أنه لا يوجد دليل يربط القحطاني بمقتل الصحافي جمال خاشقجي.

المصدر: متابعات



from وكالة نيوز https://ift.tt/3aaImWc
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل