بسبب قيود “كورونا”.. زجاجات هواء للمغتربين تحمل “رائحة أوطانهم”!

ابتكرت شركة حيلة تجعل البريطاني المغترب يتنفس هواء وطنه فعلياً حيث أعلنت عن بيع زجاجات من الهواء الأصلي النقي من إنكلترا وإسكتلندا وويلز وإيرلندا الشمالية.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد جاءت فكرة شركة “My Baggage” لإعادة التوطين، بعد أن وجد العديد من الأشخاص حول العالم أنفسهم محاصرين بعيداً عن وطنهم بسبب قيود السفر المتغيرة والمفروضة نتيجة لوباء “كورونا“، كما أدت السلالة المتحورة من الفيروس في بريطانيا إلى عزل البلاد من قبل العديد من الدول، ما يعني أن عدداً كبيراً من المقيمين في الخارج حاليا لن يتمكنوا من العودة في أي وقت قريب.

ووفقا للصحيفة، فإنّه يمكن شحن زجاجات “هواء نقي” من إنكلترا وإيرلندا وإسكتلندا مقابل 25 جنيهاً إسترلينياً، أي ما يقارب 33 دولاراً أميركياً.

ويتم تسويق زجاجات “الهواء النقي” كهدية مثالية للبريطانيين الذين يشعرون بالحنين إلى الوطن والذين يعيشون في الخارج خلال فترة الأعياد.

وقالت الشركة إنّ “الطلبات لا تأتيها من خارج البلاد فقط، بل من داخلها أيضا، على سبيل المثال تلقوا طلبا من رجل من ويلز طلب عينة من الهواء من منطقة سنودونيا الجبلية في شمال غرب ويلز“.
كذلك تتوفر عينات من الزجاجات ذات إصدار محدود، يوجد بها هواء مترو أنفاق لندن أو متجر أسماك وبطاطا في نورفولك.

وقال الفريق الذي ابتكر هذه الفكرة، إنها مستندة على أبحاث علمية تربط بين حاسة الشم في البشر وبين الذكريات العاطفية، ومن خلال السماح للعملاء بالتقاط نفس عميق من هواء وطنهم فإن ذلك يساعدهم على الاستقرار في حياتهم الجديدة.

وتأتي الغالبية العظمى من الطلبات من أولئك الذين يشترون الزجاجات كهدايا للأصدقاء أو العائلة الذين يعيشون في الخارج.

المصدر: روسيا اليوم


from وكالة نيوز https://ift.tt/2KsAbKq
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل