حتى الطوابع باتت تباع بالسوق السوداء.. هذا ما يحصل بطرابلس

منذ مدة اختفت الطوابع الاميرية وفُقدت من السوق من دون معرفة الاسباب حيث توجه المواطنون للبحث عن هذه الطوابع بهدف تخليص معاملاتهم الحكومية.

ومنذ فترة بدأت السوق السوداء تنشط في بيع الطوابع الاميرية وبأسعار تصل إلى ٣،٠٠٠ ليرة لطابع الألف ليرة.

وفي تفاصيل اخفاء الطوابع، يروي المواطنون ما يتعرضون له اثناء دخولهم للسرايا في طرابلس بالتالي:

جرت العادة ان يقوم المراجع بشراء الطوابع من كافيتيريا السرايا بسعر الطابع الرسمي، الا انه في ظل انقطاعه، يقوم الموظفون في الكافيتيريا بإرسال المراجعين الى عمال في موقف قبالة السرايا او مقهى قبالة السرايا لشراء الطرابع بحجة عدم توفرهم لديهم، حيث يقوم المواطن بدفع مبلغ بين ٢٥٠٠ و٣٠٠٠ ليرة مقابل طابع ال١٠٠٠ ليرة.

هذه العملية التي تعتبر عملية سرقة ونصب على المواطن، هي بعيدة كل البعد عن مراقبة الاجهزة الامنية والرقابية حيث طالب المواطنون من المعنيين التدخل فوراً لايقافها وتوقيف المسؤولين عن تهريب الطوابع الى السوق السوداء.


from وكالة نيوز https://ift.tt/3edT0eB
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل