طهران: سيتم تحرير إدلب في غضون أسابيع

توعد مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، القوات الأميركية الموجودة في العراق، قائلا إنه سيتم طرد الأميركيين من هذا البلد بالقوة إذا لم يخرجوا بأنفسهم.

وأضاف ولايتي في كلمة ألقاها اليوم السبت: “على الأميركيين أن يدركوا أنهم خارجون من العراق لا محالة.. وصل زمن التواجد العسكري الأميركي في العراق وسوريا إلى نهايته، ومن ثم سيأتي دور طرد الأميركيين من أفغانستان”.

وأضاف أن إنهاء التواجد العسكري للولايات المتحدة في العراق سيؤدي إلى إنهاء تواجدها في سوريا، مؤكدا أن الأميركيين سيخرجون من هذين البلدين “قريبا”.

وشدد ولايتي على أن “إيران هي القوة الأولى في المنطقة سواء شاء العدو أم أبى”، مضيفا أن “الخط الممتد من طهران إلى بغداد ودمشق وبيروت وفلسطين هو خط جبهة المقاومة وهذا الخط سيستمر”.

ورأى أن رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي “سينال الثقة قريبا وهو رجل محارب وشخص بارز نظيف اليد ومؤمن”.

ولدى تناوله معركة إدلب التي يشنها الجيش السوري، عبر ولايتي عن قناعة طهران بأنها ستحسم قريبا، وقال: “لقد تحررت خلال هذه الأيام أجزاء مهمة من محافظة إدلب السورية، والمجاهدون السوريون يعملون على إنهاء وجود إرهابيي جبهة النصرة، ونحن واثقون أن الإرهابيين سيغادرون إدلب خلال الأيام المقبلة”.

وأضاف: “سيتم تحرير إدلب في غضون أسابيع، ثم سيتم التوجه نحو شرق الفرات حيث جزء كبير من الثروات السورية في المنطقة”.

وجاءت تصريحات ولايتي خلال حضوره مراسم أقيمت في مدينة قم بمناسبة مرور 40 يوما على اغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس بغارة أميركية في مطلع يناير الماضي.

 



from شبكة وكالة نيوز https://ift.tt/3bpKGqv
via IFTTT

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل