وقفة تضامنيه مع الاسرى في مخيم الرشيدية

 

وقفة تضامنيه مع الاسرى في مخيم الرشيدية

تواصل: تصوير محمد فندي/ احمد محسن

بمناسبة يوم الاسير الفلسطيني و مجزرة قانا اقيم صباح يوم الخميس 17/نيسان  وبدعوة من المؤسسات الاهلية و الاجتماعية في مخيم الرشيدية ، اقيم في ساحة المخيم وقفة تضامنية مع الاسرى رمز الوفاء و الكبرياء واحياء لذكرى مجزرة قانا بمشاركة واسعة لممثلي القوى السياسية و الفعاليات الاجتماعية والمؤسسات العاملة في الرشيدية وحشد جماهيري من ابناء و اهالي المخيم .

البداية كانت مع الاسير المحرر فضيلة الشيخ سعيد قاسم تحدث من خلالها عن تجربته الشخصية في الاسر و اهم المحطات التي مر بها.

كما تحث باسم المؤسسات الاستاذ حسين الشراري وهذه النص الكامل لكلمتة:

الاخوة والاخوات ممثلي  فصائل م . ت. ف. والقوى الاسلامية والوطنية اللبنانية والفلسطينية

اللجنة الشعبية والاهلية - المشايخ الافاضل - مؤسسات المجتمع المدني والحضور الكريم

17- نيسان تحية الى الاف الاسرى، هم طلائع الامة فى الدفاع عن الأرض الفلسطينية المغتصبة والمقدسات  ومن اجل اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .

لقد بدأ شعبنا احياء يوم الاسير منذ 17 نيسان 1974 وهو اليوم الذي أطلق فيه سراح محمد بكري حجازي في اول عملية لتبادل الاسرى الفلسطينين .

بهذه المناسبة نبعت بأسمى ايات الحب والتقدير والفخر والاعتزاز لكل اسرانا واسيراتنا وفي مقدمتهم الاسرى القدامى ورموز المقاومة والنواب والقيادات السياسية والاسيرات .

اننا نتحدث عن تجارب من الصمود والتضحيات وفصول من المعاناة والانتهاكات والجرائم التي ترتكب بحق اسرانا البواسل منتهكة كل المواثيق والاتفاقيات الدولية وشرعة حقوق الانسان . إن ما يتعرض له الاسرى من تعذيب واضطهاد يتنافى مع ابسط قواعد حقوق الانسان والقانون الدولى واتفاقيات جنيف .  ان الاسرى الابطال ضربوا نماذج مشرفة لم تعرفها حركات التحرر من قبل، منها الاضراب المفتوح عن الطعام لفترات طويلة فى رسالة الى الرأى العام العالمي ومنظمات حقوق الانسان، ما دعا سلطات الاحتلال الى محاولة اطعامهم قسرا بما يخالف القانون الدولى كما ترتكب ضدهم جميع انواع الانتهاكات من تعذيب وعزل انفرادي وإهمال طبي متعمد ومنع للزيارات.  إن سلطات الاحتلال تحتجز ما يقارب من 5 آلاف اسير فلسطيني بينهم 20 اسيرة ونحو 200 طفل قاصر تقل اعمارهم عن 18 عاما و600 اسير مريض من بينهم 160 حالتهم خطيرة و11 نائبا من المجلس التشريعي  .

كما يصادف غدا 18نيسان1996  ذكرى مجزة قانا  التي ذهب ضحيتها أكثر من مئة من المدنيين اللبنانين التي تمت في مركز قيادة القوات الدولية  . مجزرة قانا: شاهد على التاريخ الإسرائيلي الأسود وعلامة فارقة في انحياز المجتمع الدولي . تاريخ الاحتلال الإسرائيلي حافل بالمجازر والإجرام منذ أن اغتصب فلسطين إلى يومنا هذا.. ويكفي ذكر بعض "مآثره" في هذا المجال بدءاً من مجزرة "دير ياسين" مروراً بمجزرة "بحر البقر" في مصر، وانتهاء بمجزرة قانا الأولى والثانية، تلك المجزرة التي تشكل لطخة سوداء ليس في تاريخ إسرائيل بل على جبين المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات والهيئات الدولية ..

اننا في تجمع المؤسسات الاهلية في مخيم الرشيدية :

- ندعو الى اوسع حملة تضامنية مع قضية الاسرى والمعتقلين الفلسطينين والعرب في سجون الاحتلال الاسرائيلي .

- العمل لدى جميع المؤسسات الدولية والسياسية والقانونية والحقوقية من أجل فرض اطلاق سراحهم دون قيد او شرط .

- ندعو اللجنة الدولية للصليب الاحمر والامم المتحدة والمؤسسات الدولية والانسانية الى التدخل مباشرة لدى قوات الاحتلال الاسرائيلي لضمان تطبيق اتفاقية جنيف على الاسرى ومعاملتهم كاسرى حرب .

- العمل على اجبار اسرائيل على اطلاق سراح كافة الاسرى والمعتقلين الفلسطينين والعرب من معتقلاتها وخاصة النساء والاطفال وإدانة الممارسات الاسرائيلية على كافة المستويات والأشكال .

- إننا نناشد وسائل الاعلام الفلسطينية والعربية والدولية ايلاء الاسرى الفلسطيني والعرب في سجون الاحتلال أولوية كبرى ضمن تغطيتها، لما للاعلام من دور كبير في تحرك المجتمع الدولي للاهتمام بقضيتهم العادلة .

- تأيد الرئيس ابو مازن في توقيعه بالانضمام الى 15 منظمة دولية وبالاخص اتفاقيات جنيف الأربع ، حيث تُمكن الفلسطينيين من متابعة وملاحقة ومساءلة إسرائيل في المحافل الدولية على انتهاكات ترتكبها في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، كما توفر حماية للمواطنين الفلسطينيين تحت الاحتلال .

- كما اننا نناشد الرئيس ابو مازن بتوقيع الانضمام الى محكمة الجنايات الدولية لمقاضات اسرائيل على الجرائم التي ترتكبها بحق شعبنا الفلسطيني وبالاخص قضية الاسرى .

ايها الحضور الكريم دعم الاسرى يكون من خلال انهاء الانقسام وتجسيد الوحدة الوطنية الحقيقة في اطار م ت ف وانضمام كافة القوى الفلسطينية اليها وتفعيل مؤسساتها  لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي واطلاق الحملات الدولية للتضامن مع قضية الاسىرى .

المجد للشهدئنا والشفاء لجرحانا  والحرية لاسرانا

عشتم وعاشت فلسطين وعاش التلاحم اللبناني والفلسطيني

وفي نهاية الاعتصام توجهة وفد من المؤسسات الى مركز الصليب الاحمر الدولي في صور وتم تسليمهم مذكرة احتجاجية على اعتقال الاسرى .

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل