اعتصام تحذيري لعمال غب الطلب في النبطية للمطالبة بتثبيتهم في ملاك مصلحة مياه لبنان الجنوبي


طفح كيل عمال غب الطلب في مصلحة مياه لبنان الجنوبي فاطلقوا العنان لمطالبهم بالتثبيت، في اعتصامهم التحذيري السلمي الذي نفذوه امام مصلحة المياه في كفرجوز طالبوا الدولة والحكومة بتثبيتهم، اعلنوا صراحة إما التثبيت وانصافنا كما غيرنا او قطع المياه عن الجنوب، لم يرضخ العمال لاي تهاون او وعود شبعنا وعود كاذبة كفاهم سرقة حقنا ايعقل ان يتقاضى العامل غب الطلب 660000 الف فيما يوقع على معاش اعلى.
يخضع عمال غب الطلب ادارية لمتعهد يتولى تشغيلهم لدى مصلحة المياه وبالتالي يسرق حقنا يقول احد المعتصمين من هالك لمالك لقباض الاروح، نريد ان نكون في ملاك المصلحة وكفى نفذ صبرهم فالاوضاع الاقتصادية قضت مضاجعهم وبالتالتي السؤال هل من يصغي؟هل سيحرك اعتصامهم ساكنا في زمن الاعتصامات هل اعتادت الدولة ان تعطي المواطن حقه تحتوطأة التهديد والتلويح بالتحركات التي قد لا تحمد عقباها! يؤكد الناطق باسم المعتصمين حسن تيراني ان تحركنا سلمي وتحذيري وننتظر قرارات الاحد اما ان نعطى حقنا ونحتفل او نقدم لهم ولنا العزاء وبالتالي تحركنا سيكون مفتوحا سنقطع المياه عن كل الجنوب وسنمنع الموظفين الثابتين من الوصول الى عملهم.
هي صرخة حق يطلقها العمال اذا، يبلغ عدد العمال غب الطلب 660 فيما العمال المثبتون 230 ما يعني ان المصلحة تستوعب كامل العدد وتحتاج بعد لا اعرف لما التهاون في حقوقنا يسال احدهم هل تكفي 660 الف عائلة نحن نتقاضى ادني من الحد الادنى لوين بدن يوصلونا.
رفع المعتصمون شعارات تخبر وجعهم، قالوا كلمتهم اليوم بشكل سلمي، قدموا حلولا وينتظرون الاثنين لينقش خيط ابيض التثبيت من خيط اسود غض الطرف عن مطلبهم وبالتالي سيحسم الثلثاء المقبل الخيار اما التصعيد او التبريك وما بين الاثنين رهان على قرارات الحكومة المسؤولة عن حالة الغبن التي لحقت بالعمال يقول امين سر نقابة الجنوب في مصلحة المياه عباس قبيسي الذي حض المعتصمون على انتزاع حقهم المشروع في التثبيت واضاف " اثبتت الحكومات المتعاقبة بأن الحق لا يعطى بل يؤخذ ونحن كنقابة مستخدمي وعمال مؤسسة مياه لبنان الجنوبي سنكون امامكم في كل مطلب حق حتى تثبيتكم".

Posted via Blogaway

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل