مقتل أسرة مسيحية سورية مؤيدة للنظام في الاسكندرية

مقتل أسرة مسيحية سورية مؤيدة للنظام في الاسكندرية

سوريا

بدأ فريق من نيابة باب شرق بالإسكندرية اليوم الإثنين، التحقيق في جريمة قتل بشعة شهدتها منطقة الإبراهيمية في الاسكندرية، حيث عثر الأهالي على أسرة مسيحية مكونة من رجل وزوجته وطفلهما وشقيق الزوجة، مقتولين داخل شقتهم في ظروف غامضة، وانتقلت النيابة لمعاينة مسرح الحادث.

وبدأت النيابة بمناظرة الجثث والتي تبين إصابتها جميعا، بعدة طعنات نافذة بمختلف أنحاء الجسم بواسطة آلة حادة.

وباشرت النيابة برئاسة المستشار حسام الحداد، مدير نيابة باب شرق، تحقيقاتها واستمعت إلى أقوال عدد من الشهود الذين أكدوا أن الأسرة سورية الجنسية، وأن رب الأسرة كان يعيش فى هذا المنزل منذ سنوات مع والدته المتوفية ثم تزوج وأنجب نجله ميشيل.

وأشارت التحريات إلى أن الزوج عاد من سفره بمدينة شرم الشيخ ليلة أمس، حيث يعمل بأحد الفنادق موظفًا، بما قد يؤكد أن المتهمين تابعوه وراقبوه حتى حضر وقاموا بارتكاب جريمة القتل.

كما أكدت التحريات، أن الضحية الثانية، وهى الزوجة كانت دائمًا ما تتحدث فى السياسة فى سوريا، مؤكدة دعمها المستمر للرئيس بشار الأسد.

من جانبه، قال اللواء ناصر العبد، مدير إدارة البحث الجنائى، أن الواقعة جنائية بغرض الانتقام وليس السرقة، وأنه تم فتح الباب من خلال المفتاح الخاص به وبدون أى آثار عنف.

0 comments:

إعلانات جوجل

إعلانات جوجل